"إن حقي بالعودة إلى الديار التي هُجّرنا منها في فلسطين هو حقٌ أصيلٌ، فرديٌ وجماعيٌ غير قابلٍ للتصرف،

كفله القانون الدولي وسائر الأنظمة والمواثيق الدولية. وليس لأحدٍ الحق في انتقاصه تحت أي ظرفٍ كان.

وإن مشاريع التوطين والوطن البديل، وكل حلٍ أو مبادرةٍ أو قرارٍ يناقض الطبيعة الأساسية لحق العودة،

هو قرارٌ لاشرعيٌ، لاغٍ، ولا يمثلني".

وقع حتى الآن

240,314
240,314
240,314
240,314

العودة حقي وقراري

كن جزءاً من حملة دولية تضم الفلسطينيين في الوطن والشتات،

ولنجمع معاُ أكبر عدد من التواقيع تأكيداً على حقنا المكفول بحق العودة في القانون الدولي

نموذج التوقيع

آخر الموقعين على الحملة

عبدالله أبودقة

عبدالله أبودقة

فلسطين
عبدالله زان

عبدالله زان

الجزائر
Majid Salim

Majid Salim

مصر
Abdelaziz Haddou

Abdelaziz Haddou

الجزائر
Ahmed Leulmi

Ahmed Leulmi

الجزائر
Sameera Samarah

Sameera Samarah

الأردن
حسام الدين مجاهد رمضان

حسام الدين مجاهد رمضان

مصر
Mohamed Assadi

Mohamed Assadi

تونس
Djamila Cheref Bokliya

Djamila Cheref Bokliya

الولايات المتحدة الأمريكية

طريقة التوقيع على الوثيقة

لماذا حقي ؟

لأنني كفلسطيني صاحب حق لا يسقط جماعياً تحت أي ظرف وبإقرار القانون الدولي، لأنه حق فردي وجماعي غير قابل للتصرف.

لماذا قراري ؟

لأن حقي في تقرير مصيري أعبر عنه بإرادتي الحرّة “منفرداً أو مع جميع مكونات الشعب الفلسطيني” بأن كل محاولات فرض حلول وصفقات للتصفية مرفوضة.

قالوا عن الحملة